--

أكد مصدر أمني بمديرية أمن القاهرة، اليوم الإثنين، أن حادث ذبح نجل قس كنيسة النزهة، جنائي وليس سياسي، وأن الغرض منه السرقة وليس الانتقام. وأوضح المصدر - في تصريحات خاصة للتحرير - أن الجناة استولوا على 15 ألف جنيه من داخل الصيدلية، وهاتفي محمولين، بعد ذبح مينا مكرم لبيب، صيدلي ونجل قس كنيسة النزهة، ثم لاذوا بالفرار. وقال المصدر، إنه بمعاينة الجثة تبين إصابتها بجروح قطعية، وتم إيداعها مشرحة زينهم تحت تصرف النيابة، التي أمرت بالتشريح لمعرفة سبب الوفاة، لافتا بأن الأجهزة الأمنية تبذل جهودا مكثفة لحل لغز الجريمة وضبط الجناة.
--

إرسال تعليق Blogger

 
Top