--
ذكر مسؤولون محليون أن قنبلة محلية الصنع انفجرت أمام كنيسة كاثوليكية بجنوب الفلبين اليوم الاحد، مما أدى لاصابة شخصين.
ووقع الانفجار، بينما كان الناس يخرجون من أبريشية "أور ليدي أوف هوب" في بلدة "إسبيرانزا" بإقليم "سلطان قدرات" جنوب البلاد بعد قداس أقيم هناك.

وقالت العمدة هيلين لاتوج سيارة كانت متوقفة عند المدخل الرئيسي للكنيسة وساعدت في عرقلة تداعيات الانفجار، لكن اثنين من ركاب السيارة أصيبا.
وذكر مسؤول الشرطة روميو جالجو، أحد المتحدثين باسم الشرطة الاقليمية أنه يعتقد أن القنبلة انفجرت بواسطة هاتف محمول.
وأضاف جالجو أن المسؤولين الاستخباراتيين يعتقدون أن الانفجار كان يهدف إلى صرف الانتباه عن هجوم عسكري ضد جماعة "ماوتي"، التي تعهدت بالولاء إلى تنظيم (داعش).
وكان حوالي مئة عضو من جماعة "ماوتي" قد احتلوا عدة مبان وسط بلدة "بوتيج" بإقليم لاناو ديل سور المجاور منذ الخميس الماضي.
وشن الجيش هجمات جوية وبرية لطرد الجماعة وأصيب جنديان على الاقل في القتال.

--

إرسال تعليق Blogger

 
Top