--
يطالب موقع صوت اقباط مصر بالنيابة عن كل اقباط مصر بمطالبة السيد الفاضل وزير الداخلية باقالة ضابط شرطة قسم الاميرية واتخاذ معه الاجراءات القانونية بعد تعذيبه لمجدي مكين حتى الموت بائع السمك داخل قسم شرطة الزاوية .
ويدءت الواقعه بان مجدي مكين، بائع السمك، ضحية تعذيب داخل قسم شرطة الزاوية الحمراء، حيث امتلأ جسده بآثار ضرب وتعذيب حتى المنطقة الحساسة. وبحسب الصحيفة صرّح عل الحلواني، محامي الضحية، أن القصة بدأت بالقبض يوم الأحد الماضي على مجدي مكين، وذلك أثناء عودته من عمله، مستقلًا عربته "الكارو"، بعد مشادة مع نقيب شرطة بقسم الأميرية. وأضاف الحلواني، أن النقيب أعتدى بالضرب على مكين وقام باصطحابه إلى قسم الشرطة، حتى علمت أسرته صباح الاثنين بوجوده بمستشفى الزيتون جثة هامدة. وبحسبما قال أقارب الضحية: "لقيناه جايب دم من مؤخرته وعينيه مزرقة وتجمعات دموية ورا ودانه". فيما رفضت أسرته رفضت استلام جثته، وتم نقلها إلى مشرحة زينهم للتشريح، موجهين اتهامات إلى ضابط القسم بتعذيبه حتى الموت
--

إرسال تعليق Blogger

 
Top