--
اقدم مسلمون عنصريون من طائفة السنّة على منع المسيحيين من الذهاب الى الكنيسة وحضور القداس في مقاطعة جافا الغربية في اندونيسيا. واوردت وكالة آسيا نيوز عن قيام مجموعات شبابية تنتمي الى مجموعتي جبهة الدفاع الاسلامي و منتدى الجماعات الاسلامية الاندونيسية، بمنع مسيحيين كاثوليك من الوصول الى الكنيسة والاحتفال بالقداس. وكان عناصر من المجموعتين قد هددوا يوم الاحد الماضي المسيحيين في الكنيسة في مقاطعة جافا الغربية وعملوا على ايقاف صلاة القداس بالقوة، ولم يتركوا المكان الا بعد ان حصلوا على وعد الكاهن بعدم الاستمرار.
وتعاني الاقلية المسيحية كغيرها من الاقليات في اندونيسيا بسبب اضطهاد المسلمين السنّة، الذي لم يوفروا ايضا اضطهادهم للاقليات الاخرى مثل الاحمديين والشيعة. تابعونا على الفيسبوك: يُذكر ان المسلمين منعوا المسيحيين البروتستانت من القيام بشعائرهم الدينية منذ 11 تشرين أول/اكتوبر الماضي، والان منعوا المسيحيين الكاثوليك من الصلاة. ويشكل المسيحيون 10 في المئة من تعداد السكان في اندونيسيا ويصل عددهم الى اكثر من 21 مليون نسمة، وتعترف الحكومة الاندونيسية رسميا بطائفتين مسيحييتين فقط، هما البروتستانتية التي تشكل 70 في المئة من المسيحيين، والكاثوليكية 30 في المئة. وقد ازداد عدد المسيحيين بشكل ملحوظ في اندونيسيا في الآونة الأخيرة بسبب الحملات التبشيرية. وتعتبر الاقلية المسيحية هناك من اكبر التجمعات المسيحية في العالم الاسلامي. 
--

إرسال تعليق Blogger

 
Top