--
قالت وكالة إفي الاسبانية للأنباء أن الشرطة الإسبانية، قد اعتقلت مواطنا مغربيا بعد إقدامه على إضرام النار في كنيسة كاثوليكية في بلدة نفارا، شمال إسبانيا.
وتمت إحالته على المحكمة، يوم السبت الماضي، مشيرة إلى أنه اعترف بالمنسوب إليه وأضاف إنه فعل ذلك « من أجل التقرب إلى الله ».
وأكدت وكالة الأنباء أن المواطن المغربي أقدم على احراق الكنيسة لدوافع « إيديولوجية ذات طابع ديني ».
ووفق نفس المصدر فإن الشرطة المحلية لاحظت « تغيرا في سلوكه » بعد عودته من عطلة قضاها مؤخرا في المغرب، حيث أنه كانت لديه حياة طبيعية جدا قبل سفره إلى المغرب ولم يسبق له أن تورط في أي أحداث مماثلة قبل ذلك.
 
--

إرسال تعليق Blogger

 
Top