--
استهل الأنبا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، عظته اليوم الأربعاء، بتقديم الشكر لله على إصدار قانون بناء الكنائس الذي وافق عليه مجلس النواب المصري أمس الثلاثاء.
وقال البابا إن القانون الجديد يضمد الجراح، ويبدأ صفحة جديدة في استقرار مصر، مشيرًا إلى أن القانون صدر بموافقة أغلبية نواب البرلمان ما عدا
"أفراد قلائل لم يستجيبوا للقانون" -في إشارة لرفض السلفيين للقانون-.
وأعرب البابا عن شكره للرئيس عبدالفتاح السيسي، ومجلس النواب ورئيسه الدكتور علي عبدالعال، وشريف إسماعيل، رئيس الحكومة، مجدي العجاتي وزير الشؤون القانونية، وكل المسؤولين الذين شاركوا في وضع القانون.

ولفت البطريرك إلى أن الكنائس بدأت منذ القرون الأولى للميلاد، وانتشرت الكنائس، وعندما دخل الإسلام مصر تجاورت المآذن والمنارات امتدادًا للمسلات في العصر الفرعوني.
وتابع: أن مصر علمت العالم كله فن الأعمدة، في البداية كانت "المسلات الفرعونية"، ثم امتدت إلى منارات الكنائس، وبعدها إلى مآذن المساجد.
هذا، ويلقي البابا تواضروس الثاني العظة الأسبوعية من كنيسة التجلي في دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، عن "زارع الخصومات بين أخوة".
--

إرسال تعليق Blogger

 
Top