--
من المعجزات الجميلة التى قرأتها بدموع واحب انكم ايضا تطلعون عليها ..
كانت اسرة الاخ برسوم كيرلس وهو من احباء دير الانبا مقار - فى يوم شم النسيم لعام
1991 .. تأكل مبتهجة وجبة الفسيخ المملح كعادة مثل ذلك اليوم ...
وبعدها مباشرة
احس معظم افراد الاسرة بالام شديدة فى المعدة اى كان هذا الفسيخ مسموما ......
وقد مات بعض افراد الاسرة فور نقلهم للمستشفى والبعض كان فى حالة خطرة تحت
العلاج .. ومن ضمنهم كانت زوجة الاخ برسوم التى كانت فى حالة خطرة جدا وفى
غيبوبة تامة فى غرفة الانعاش ...
تم نقل الزوجة المريضة الى مستشفى اكبر بعد عمل عملية اخرى فى الرئة لاستخراج
الدم المتجلط من الرئة , وقد ساءت حالتها جدا .. وقد اعلن الطبيب الجراح ان حالتها
سيئة جدا ولن تبقى على قيد الحياة اكثر من 48 ساعة ..
حضر الاخ برسوم الى الدير ثانى يوم الموافق الاحد 21- 4 - 1991 مساء مع اطفاله
الثلاثة وركع هو واطفاله الثلاثة امام هيكل كنيسة انبا مقار وهم يرددون 41 مرة
" يارب يسوع اشفى ماما ... ياانبا مقار اشفع وصلى من اجل ماما "
... وكان الاخ
برسوم يبكى كلما تذكر كلام الطبيب المملوء يأسا , ولكنه كان يقول " ان الله سوف
يعمل معجزة ... انبا مقار سوف يتدخل ويشفيها " ... الامر الذى ازعج السماء ....
وحدثت بالفعل المعجزة بتدخل الرب يسوع وشفاعة قديسه انبا مقار ...
اذ حدث وهى فى حجرة الانعاش , وجميع الاجهزة تعمل لانقاذ حياتها , لان الرئة
كانت فى حالة شبه متليفة ولاتقبل الاوكسجين ..
حدث انها رأت شخص الرب يسوع
داخل قرص الشمس وكان ذلك فى وضح النهار والشمس ساطعة .. ولكن نور الرب
طغى على ضياء الشمس , وقال لها :
" لاتخافى انا سأشفيك " ....
ثم احست بيد تضرب بشدة على الظهر ناحية الرئتين , فتقيأت الفضلات وقطع الدم
المتجمدة من الرئة , ولما احست بعودتها الى التنفس الطبيعى والراحة , القت للحال
بأجهزة التنفس والمحاليل واخذت تتنفس طبيعيا ..
, فلما اضطربت المستشفى
والاطباء* لقد اغمى على الممرضة لما رأت اجهزة التنفس منزوعة لان هذا كان تحت
مسئوليتها*
فلما ااضطربت المستشفى من ذلك التصرف خوفا عليها لئلا تموت من ترك الاجهزة
قالت لهم بصوت عال " المسيح يسوع قد شفانى ... فتأكدوا من ذلك بالكشف عليها
وشهد الاطباء ان هذه معجزة يعجز عن تفسيرها الطب ....
فى هذه الاثناء كانت احدى بناتها الصغار وهى تدعى اغابى اى محبة تذاكر فى
المنزل وهى تبكى مصلية..
, فللحال رأت السيد المسيح وقال لها :
" ماهذه الضجة التى تعملونها ؟ " فقالت له ببساطة الطفولة " يابابا يسوع ان ماما
عيانة وعايزينها تشفى " فقال الرب لها " لاتبكى انا قد شفيتها " ثم اختفى .
مبارك الرب الذى سمع صوت الاطفال الصغار , ومجدا لاسمه القدوس , الذى قبل صلاة
وشفاعة قديسه الانبا مقار من اجل شفاء كل الملتجئين اليه ..
والعجيب ان هذه الاخت التى شفاها الرب يسوع بشفاهة القديس الانبا مقار , بل
التى اقامها الرب يسوع من موت محقق , قد اتت حية الى الدير
* لقد شاهد كاتب
هذا الكتاب هذه السيدة وقد حضرت لدير انبا مقار واخذت بركة قداس الاحد والتناول
من الاسرار المقدسة وكان ذلك بعد حدوث المعجزة .
وقد قال الزوج انه رأى نفسه
كأنه بالدير وقد شاهد انبا مقار يظهر امامه وهو يبتسم ثم يختفى عدة مرات * وقد
اتت حية الى الدير وروت اختبارها قائلة " اننى كنت اجوز الموت فى كل دقيقة فى
ايام الخماسين التى نحتفل فيها بالقيامة والذى لايجوز الموت لا يستطيع ان يحس بالقيامة حقيقة ...
مبارك الرب يوما فيوما يحملنا اله خلاصنا .. الله لنا اله خلاص وعند الرب السيد للموت
مخارج مز 68 - 19 : 20 ..
الرب يسوع يبارك حياتكم بشفاعة القديس العظيم الانبا مقار
--

إرسال تعليق Blogger

 
Top