--
شهيد العريش رفض انكار ايمانه بالمسيح ولم ينطق الشهاده ورفع الصليب امام التكفيريين بالعريش
مدام ماجده .. زوجة الشهيد ميساك نصر الله تقول :
الارهابيون وقفوا العربيه اللى بيستقلها جوزها مع زمايله .. وسألوا فى حد مسيحى .. فقالولهم لأ .. راح الشهيد ميساك قالهم 
.. انا مسيحى .. فنزلوه من العربيه .. وطلبوا منه يقول الشهاده .. رفض وقالهم مش هاقول الشهاده .. انا مسيحى .. فضربوه بالنار .. وقالوله .. قول الشهاده .. رفض و راح رافع ايده اليمين و اظهر الصليب وقالهم لأ انا مسيحى .. و هكذا وهكذا حتى اخترق جسده ١٤ رصاصه ... ونال إكليل الشهاده .. امام زملاؤه .. اللذين تركوهم بعد وفاته ...
اذكرنا امام عرش النعمه يا من تمسكت بإيمانك ..

--

إرسال تعليق Blogger

 
Top