--
في أول رد فعل له على أزمة تناول المرأة الحائض التي أثارها مطران سمالوط، الأنبا بفنوتيوس، قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية إنه يرفض استخدام لفظ "بدعة" على تعليم أو أراء أي أحد دون صدورها من المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

وحسب صحيفة "الوطن" فقد قال البابا تواضروس خلال لقائه مع مسؤولي لجان الرعاية الاجتماعية بالإيبارشيات، بمسرح الأنبا رويس في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، مساء أمس، أن التعليم يجب أن يكون متطور ومتجدد. 
وقال البابا: "لا يصح أن نقول على أحد أنه يقول بدعة ما لم يصدر المجمع قرارًا بهذا". يُذكر أن الأنبا بفنوتيوس، مطران سمالوط كان قد أصدر كتابًا أجاز فيه تناول المرأة الحائض، بينما رد عليه الأنبا أغاثون أسقف مغاغة بأن هذا الأمر "بدعة".
--

إرسال تعليق Blogger

 
Top