--
توضيح من سكرتارية المجمع المقدس، بخصوص الجدل الحادث حول بعض المسائل الكنسية و الطقسية؛ ننبه وننوه إلي أن التقاليد المستقرة في الكنيسة القبطية الارثوذكسية عبر القرون، باقية، ومستقرة، ولها كل الاحترام و التقدير.

وايضا نوضح أن الكتب و الدراسات التي تناقش مثل هذه الموضوعات، تُعتبر مجرد عمل بحثي بحت، لا تُعبّر سوي عن رأي صاحبها، أو وجهة نظره؛ وبالتالي فهذا ليس رأي الكنيسة، ولا رأي المجمع المقدس، الذي يشكّل لجانًا متخصصة من الاباء، والخدام المتخصصين، في حالة مناقشة أي من الموضوعات، ويقرر بعد الدراسة الأمينة، ما هو في صالح الرعية وسلام الكنيسة.

صلوا من أجل سلام الكنيسة، وسلامة التعليم، ووحدانية القلب التي للمحبة.
--

إرسال تعليق Blogger

 
Top