--
قالت مصادر أمنية فرنسية، مساء الخميس، إن الشرطة الفرنسية عثرت على قتيل بعد تدخلها على أثر ورود بلاغ عن اقتحام مسلح لدار للرهبان المسنين قرب مدينة مونبلييه، جنوبي البلاد.
وذكرت مصادر إعلامية أن شخصا ملثما يحمل سكينا وبندقية اقتحم دار العجزة المخصصة للرهبان، حيث يقطن 70 راهبا، وذلك في بلدة مونفيرييه سورليز قرب مونبلييه.

ويأتي هذا الحادث بعد أيام قليلة على إحياء فرنسا للذكرى السنوية الأولى للهجمات الدامية التي ضربت العاصمة باريس، وتبناها تنظيم داعش المتشدد.
وكانت باريس تعرضت في 13 نوفمبر 2015 لسلسلة هجمات استهدفت منطقة قربة ملعب استاد فرنسا ومسرح باتاكلان ومطاعم عدة، مما أسفر عن مقتل 130 شخصا.
وشهدت البلاد هجمات دامية أخرى عقب ذلك، كان أعنفها إقدام سائق شاحنة على دهس حشود في مدينة نيس كانت تحتفل باليوم الوطني لفرنسا في 14 يوليو 2016، مما أدى إلى مقتل أكثر من 80 شخصا. 
--

إرسال تعليق Blogger

 
Top