--
تعرض قبطى اليوم بقرية دلجا التابعة لمركز دير مواس بالمنيا ، لاعتداء من بعض المتشددين حيث قاموا بتجريده من ملابسه وزفه فى شوارع القرية انتقاما منه على اثر ما تردد بوجود علاقة بين ابنه وفتاه مسلمة اتهم بخطفها قبل اسبوعين رغم نفى الواقعة من قبل الفتاه وإخلاء سبيله من نيابة ملوي قبل اسبوعين .

كان طلعت بشاى جاد الرب 48 عاما عائدا من ارضه فتجمع حوله بعض المتشددين واسرة الفتاه وتوالى الاعتداء عليه بالضرب وتمزيق ملابسه وتجريدها ، ثم تحركوا به فى شارع القرية الرئيسى ، وقال شهود عيان ان بعض السيدات قامت بالاعتداء ايضا على الرجل باالاحذية ، وسحله حتى وصلت قوات الامن التى القت القبض على بعض المعتدين فضلا على القبض على القبطى وابنه شنوده 25 عاما . وفرضت قوات الامن طوقا داخل القرية تحسبا لتجدد اى اعتداء مجدد على اقباط القرية وقال شاهد عيان من اقارب الرجل ان فتاه مسلمة اختفت وكان اتهم وجه لشنوده بخطفها ولكن النيابة اخلت سبيله لعدم وجود اى دليل حول عملية الخطف ، وتم تهدئة الاوضاع ولم يحدث اى رد فعل منذ اسبوعين حتى قررت الاسرة ومتشددين الانتقام من والد الشاب اليوم رغم تبرئة ابنه من قبل النيابة

--

إرسال تعليق Blogger

 
Top