--
وقعت مساء امس اشتباكات طائفية بين الطلاب الاقباط والمسلمين بقرية صفط اللبن التابعة لمركز المنيا اصيب خلالها 5 من الاقباط علي خلفية مشاجرة قديمة وقعت بين الطلاب داخل حصة اللغة العربية بالمدرسة الثانوية

قال احد الاهالي في تصريحات خاصة للاقباط متحدون يوجد مدرسة لغة عربية بالمدرسة الثانوية يدعي خ اعتاد فور دخوله الفصل خلع الحزاء والسير حافيا داخل الفصل واستخدام الحزاء في معاقبة الطلاب اثناء الحصة وفور دخوله الفصل كان يتعمد اهانة الطلاب الاقباط وفي هذا اليرم انهال علي احد ابنائنا ضربا بالحزاء ما اثار حفيظة زملائه وهو يستغيث فتدخلوا لمنعه والفصل بينه وبين المدرسة فتدخل ايضا الطلاب المسلمين بالفصل لمناصرة المدرس ووقعت الاشتباكات داخل الفصل ثم تدخلت الادارة للفصل بينهم وانهت المشكله
في اليوم التالي تربص عدد من الطلاب المسلمين بزملائهم اصحاب المشكلة اثناء عودتهم من احدي الدروس الخصوصية وانهالوا عليهم ضرب ما ادي الي اصابة 5 بينهم حالتين شديدتين وتم نقلهم لمستشفي المنيا العام ومن المقرر عرضهم علي النيابة العامة اليوم للجانبين
وكان قد تلقي اللواء فيصل دويدار مدير أمن المنيا، بلاغا من اللواء محمود عفيفي، مدير المباحث الجنائية بالمديرية، بإصابة "لبيب سامى" 17 سنة، و"روماني عاطف" 17 سنة، الطالبان بمرحلة الثانوي العام، بقرية صفط اللبن، ونقلتهم الإسعاف لمستشفي المنيا العام، مصابين بجروح قطعية في الرأس والوجه ونزيف بالأنف.
فرضت الأجهزة الأمنية، طوقاً أمنياً مشدداً حول مداخل ومخارج قرية صفط اللبن التابعة لمركز المنيا، بعد إصابة طالبين بالمرحلة الثانوية، في مشاجرة بين الأهالي في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين، وذلك تحسبا لتجدد الاشتباكات. تلقي اللواء فيصل دويدار مدير أمن المنيا، بلاغا من اللواء محمود عفيفي، مدير المباحث الجنائية بالمديرية، بإصابة "لبيب سامى" 17 سنة، و"روماني عاطف" 17 سنة، الطالبان بمرحلة الثانوي العام، بقرية صفط اللبن، ونقلتهم الإسعاف لمستشفي المنيا العام، مصابين بجروح قطعية في الرأس والوجه ونزيف بالأنف.
وقال شهود عيان من أهالي القرية، انه تعود أحداث المشاجرة إلي أول أمس الأحد، بعد مشادات نشبت بين الطلبة المسلمون والأقباط من أهالي قرية صفط اللبن، وتم التصالح بينهم، إلا أن عدد من الطلبة اشتبكوا مع الطالبين المصابين، خلال طريق عودتهم من درس خصوصي بأحد شوارع القرية مساء أمس الاثنين، وأصابوهم بالإصابات سالفة الذكر، واتهم المصابون وأسرهم مدرس وعدد من الطلبة .
انتقل عدد من القيادات الأمنية للقرية وتم تطويق مداخلها ومخارجها، تحسباً لتجدد الاشتباكات بين الأهالي.
تحرر المحضر اللازم بالواقعة تمهيداً لإحالتها للنيابة العامة.
--

إرسال تعليق Blogger

 
Top