--
كان رجل وزوجته يعيشان معا لثلاثين عاما.
يوم الذكرى الثلاثين لزواجهما، خبزت الزوجة كعكة خبز. فهي كانت معتادة ان تقوم بذلك كل يوم على مدار الثلاثين سنة. كان ذلك تقليداً بالنسبة لها ولزوجها ولم ترد أن تغير هذا التقليد وخاصة في ذكرى زواجهما.
وكانت في كل مرة، تقطع الخبز الى قسمين وتضع الزبدة وتعطي القسم الفوقي لزوجها. ولكن هذا المرة توقفت يدها في النصف وقالت في نفسها:

“لأول مرة منذ ثلاثين سنة، أريد أن آكل هذا القسم الفوقي الأحمر الجميل من الخبز. حلمت بذلك لمدة ثلاثين سنة… لقد كنت زوجة مثالية وربيّت له عائلة جيدة وضحيت كثيرا من أجل عائلتي… فيحق لي لمرة واحدة خلال هذه السنوات أن آكل القسم الذي أحب من هذا الخبز”
فقررت أن تعطي القسم الأسفل لزوجها وكانت يداها ترتجفان إذ إنها تكسر تقليدا دام 30 سنة.
أخذ زوجها الخبز، وقال لها: “يا لها من هدية تقدميها لي في ذكرى زواجنا يا جبيبتي!!! فلمدة 30 سنة كنت آكل القسم الذي لا يعجبني من الخبز، ولطالما اشتهيت أن آكل حصتك ولكن كنت أقول في نفسي لا بد ان أضحي من أجلك”.
غالبا ما نتصرف انطلاقا من سوء فهمنا، ولذلك لا بد من أن نتواصل، من أن نسأل وأن نتشارك الآراء وأن نفهم الآخر بدل التصرف انطلاقا مما نفكر أنه الواقع وهو ليس بواقع!
--

إرسال تعليق Blogger

 
Top