--
قال البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية: إن محافظة المنيا لها ظروف خاصة بسبب كثافة السكان وقلة الخدمات، مؤكدا أن زيادة نسبة الامية بالمحافظة وراء التطرف الدينى، مضيفا:”خدوا بالكم المنيا عايزة نظرة خاصة”.
وأشار البابا خلال حديثه لبرنامج “مباشر من العاصمة”، المذاع على قناة “أون تى في” إلى أن حدوث مشكلة طائفية في قرية بالمنيا من ضمن 6000 قرية على مستوى الجمهورية لا يعبر عن استفحال ظاهرة الفتنة الطائفية في مصر، لافتا إلى أن المحبة والود والسلام والعلاقات الطيبة تشمل جميع المصريين.
وتابع: إن مزيدا من التنمية بمحافظة المنيا سيساهم بشكل كبير في القضاء على مشكلة الفتنة الطائفية.

--

إرسال تعليق Blogger

 
Top