--
قال احد أهالي قرية عاصم بالمنيا للمتحدون ، أن الواقعة بدأت بمشادة بين مجند بالقوات المسلحة وصبي تصادف مروره يقود عربه "كارو" صغيرة، ولا صحة لما أعلنته الأجهزة الامنيه إنها دراجات بخارية و الذي رأي أن المجند يحاول إعاقة مروره بالطريق، وبدأت مشادة بين الصبي والمجند الموجود بالقرية في أجازة عيد الأضحى، وما لبث الأمر أن تحول لمشاجرة استخدم فيها العصي والحجارة. أضاف أن المشاجرة رافقها إشعال نيران بمنشئات منها صالون حلاقة مملوك للمدعو "كيرلس صموئيل نخلة" ، و 3 "زرائب" لحفظ الماشية والتي يلقبها القرويون بالعشش يملكها كل من: جابر يوسف، موريس سامي، و سمير فكري. كما تم لحقت تلفيات بالغة بمعرض موبيليا يملكه المواطن إسحق حداد مسعد، و سيارة مملوكة للمدعو فرج مجلي فرج الله. وأصيب مواطن يدعي جمال صبحي خليل، بإصابة بالغة بالجمجمة، أثر ضربة علي الرأس قال الأهالي أنها حدثت بعصا غليظ "شومة، وتم حجزه بمستشفي للاشتباه في وجود نزيف داخلي بالرأس فيما يوجد اثنين من المصابين الآخرين لم يتم ذكرهم بالمحضر فيما ألقت الأجهزة الأمنية بالمنيا القبض على 15 شخصا من المتورطين في أحداث عزبة عاصم التي نشبت اليوم.
--

إرسال تعليق Blogger

 
Top