--
قصه مهرج ,بهلوان , يدعى برفوريوسكان أجمل ما يبهجه آن يقلد المسيحيين وهم يعذبون,
وهم يصرخون,وهم يبكون.وفى يوم عيد ميلاد الكافر يوليانوس دعاه وسأله قائلا:
وألان أيها المهرج البهلوان فلتضحكنا لقليل من الوقت عن هؤلاء المدعوين (النصرانين)فلتقلد لنا القليل من أفعالهم.
وكأن المسيحيين المعذبون مدعاة للسخرية والاستهزاءمن جميع المدعوين.
وعندما تقدم البهلوان ووصل لتقليد طقس المعمودية.
وقف أمام الجميع وقام بتقليد الكاهن ورشم الماء بالصليبوغطس بالماء ثلاث مرات.
ولكن في ثواني فوجي المدعوينبخروج البهلوان سريعا وهو يرتدى ملابسه ويصرخ
آنا مسيحي .....أنا مسيحي.وبينما يوليانوس يضحك ظنا منه أن البهلوان يقلد النصارى.
أذ به يرى دموع البهلوانوهو ينطق: لقد آمنت بسيدي يسوع الآن.
امنت بالناصرى.فقد شعرت بالنعمة الالهيه التى حلت بالماء.
ورأيت بعيني النور داخل الماءوفى اللحظة ....أمر يوليانوس الكافر بقطع رقبة برفوريوس
واستشهد القديس والتحق بمركبه الشهداء السمائيين.
لو اول مره تسمع عنه دوس شير لاصدقائك علشان ياخدوا بركه شفاعته هما كمان
بركه وشفاعه القديس برفوريوس تكون معنا أجمعين....اميـــــن
--

إرسال تعليق Blogger

 
Top