--
صورة مؤثرة لهذا الكاهن المنهك بعد أن أبرح ضرباً خلال مناولته الناس والذي حاول استجماع كل قواه من أجل جمع ما تبقى من الإفخارستيا المبعثرة على الأرض. والتقط الصورة أحد الأشخاص الذين كانوا متواجدين في المكان بعد الاعتداء.
ووقعت الحادثة في جزيرة جيجو (كوريا الجنوبية) في ٨ أغسطس ٢٠١٢ حسب ما أوردته الوكالة الكاثوليكية الآسيوية: كان الكاهن برتولومي مون جانغ هيونغ يحتفل بالذبيحة الإلهية على أبواب قادة جوية كانت الحكومة تبنيها في المنطقة وكان من المتوقع أن يكون لها تأثير بيئي سلبي جداً على الشعوب المحلية.
واحتفل الكاهن بالقداس للمواطنين الذين يعترضون على عملية البناء وكان يناولهم جسد المسيح عندما قاطعته الشرطة وبدأب بضرب الموجودين بما في ذلك الكاهن الى حد بطحه أرضاً. وطالبت أبرشية شيجو اعتذاراً فورياً إلا ان الشرطة نكرت حدوث هذه الحادثة.
إلا أن أهم ما في الأمر بادرة الكاهن المتواضعة الذي لم يفكر بذاته على الرغم من الضرب والإصابة بل فكر بالرب. صورةٌ تقول الكثير عن الكهنوت فتعبر أكثر من كل المعاهدات اللاهوتية.
--

إرسال تعليق Blogger

 
Top