--
اشار الناشط الحقوقى عزت إبراهيم مدير مكتب المركز المصرى لحقوق الإنسان فى المنيا لغضب أقباط قرية طهنا الجبل وتجمهرهم داخل الكنيسة اعتراضاً على الاعتداءات المتكررة على الأقباط وآخرها الاعتداء على أسرتى اثنين من كهنة كنيسة طهنا الجبل. حيث قام العشرات من مسلمى القرية مسلحين بالأسلحة البيضاء بالاعتداء على الأباء وأسرهم لمنع تجديد مبنى كنسى صادر له ترخيص. الأمر الذى أسفر عن استشهاد قبطى يدعى فام مارى 27 عام إثر إصابته بطعنة نافذة فى القلب. وإصابة ملاك عزيز شقيق القس بطرس ( أحد رعاة الكنيسة ) بإصابات خطيرة وطعنة فى الجانب الأيمن.
وإصابة نجيب حنا والد القس متاؤس بإصابة فى الرأس وسيدة قبطى تدعى عزة جمعة بإصابات طفيفة. لافتاً لنقل جميع المصابين لمستشفى الراعى الصالح فى سمالوط وخروج السيدة القبطية من المستشفى بعد تلقيها العلاج اللازم. وصرح إبراهيم أن الأمن قرر دفن جثمان الشهيد القبطى فجر غداً الاثنين فى غياب الشباب القبطى لتجنب حدوث اشتباكات ووقوع المزيد من الاعتداءات أثناء تشييع الجنازة...
--

إرسال تعليق Blogger

 
Top